الخارجية والتخطيط تصدر تقرير شهر سبتمبر حول الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني
التاريخ : 5/10/2011   الوقت : 13:56

    أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بوزارة التخطيط تقريره الشهري الذي يرصد أبرز الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية المسجلة ضد الشعب الفلسطيني خلال شهر سبتمبر للعام 2011 ، حيث واصلت قوات الاحتلال سياساتها القمعية الممنهجة بحق الشعب الفلسطيني.

     وأشار التقرير أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قصفت مواقع في قطاع غزة أسفرت عن استشهاد اثنين من المقاومين الفلسطينيين، كما واستشهد اثنين آخرين متأثرين بجراح أصيبا بها ، في حين بلغ عدد الجرحى في القطاع 30 جريحاً على مدار الشهر.

    وفيما يتعلق بالضفة الغربية نوه التقرير عن استشهاد ثلاث مواطنين أحدهم طفل يبلغ من العمر ثمانية سنوات، وأصيب نحو (31) مواطن آخر بجراح ، وبذلك يرتفع إجمالي عدد الشهداء خلال شهر سبتمبر إلى  نحو(7) شهداء.
 وأشار التقرير إلى أن عدد الشهداء بلغ منذ بداية العام الحالي إلى نحو (85) شهيداً مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي الذي سجل نحو(53) شهيداً.

وتناول التقرير حصيلة الشهداء منذ بداية انتفاضة الأقصى عام 2000م وحتى الآن حيث بلغت نحو(7404) فلسطينيًّا، من بينهم نحو (1859) طفلاً، ونحو (476) امرأة ، كما وبلغ عدد الجرحى منذ بداية انتفاضة الأقصى وحتى هذا العام أكثر من نحو (42400) جريح.
 
 

عمليات التوغل والاعتقالات
 

     أشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال نفذت نحو(159) عملية توغل واقتحام في الضفة الغربية، وقد رافق عمليات الاقتحام اعتقال عدد من المواطنين بلغ عددهم خلال شهر سبتمبر نحو (600) معتقلاً ،  من بينهم نحو( 500 ) عامل فلسطيني من داخل الأراضي المحتلة عام  1948 م.

    وأشار التقرير إلى أن عدد النواب المختطفين وصل إلى نحو (22) نائباً ، مبيناً أن عدد المعتقلين الذين أمضوا أكثر من 20 عاماً ارتفع إلى  نحو (143) أسيراً.

    وذكر التقرير أن قائمة عمداء الأسرى الذين مضى على اعتقالهم أكثر من ربع قرن ارتفع نحو (45) أسيراً بعد أن انضم إليهم عدد من الأسرى، في حين وصل عدد الأسيرات داخل السجون إلى نحو(35) أسيرة من بينهن نحو(3 ) أسيرات يخضعن للاعتقال الإداري، و نحو(285) طفلاً ونحو (270) معتقلاً إدارياً.

 
 

اعتداءات مستوطنين وهدم مباني
 

 وأظهر التقرير اتساع دائرة الاستهداف التي يقوم بها المستوطنون ضد المعالم الإسلامية والمسيحية في الضفة الغربية ومدينة القدس، حيث ارتفعت وتيرة الاعتداءات التي ينفذها المستوطنون منذ بداية العام مقارنة بالعام الماضي منوهاً أن المستوطنون نفذوا نحو (326) اعتداء في المقابل نحو(202)اعتداء العام الماضي.

وأشار التقرير إلى هدم  نحو (409) مبنى فلسطيني مقارنة ب290 مبنى تم هدمه العام الماضي، بينما تم تهجير نحو( 804) مواطن فلسطيني هذا العام في مقابل ذلك نحو(374) مواطن العام الماضي.

 وذكر تصاعد وتيرة البناء داخل المستوطنات، حيث دعا رئيس مجلس التجمع الاستيطاني غوش عتصيون للإسراع في عمليات البناء الاستيطاني داخل المستوطنات الإسرائيلية، بسبب ما اعتبروه تخوفات لدى المستوطنين من تجميد جديد للاستيطان نتيجة 'استحقاق أيلول' في محاولة من واشنطن لدفع عملية السلام في المنطقة ، مؤكداً أنه تم مصادرة أكثر من 100 هكتار شمال الضفة الغربية ، توسيع ما يزيد عن (170) دونم، وبناء نحو(3050) وحدة استيطانية جديدة في النقب.
 

اعتداءات على صيادين
 

   تناول التقرير الاعتداءات الإسرائيلية بحق الصيادين حيث اقترفت المزيد من الانتهاكات بحقهم منوهاً انه وثق منذ بداية العام الحالي تم توثيق نحو(61) انتهاكًا ضد الصيادين من بينها وقوع نحو (38 ) حالة إطلاق نار
 كما وثق المركز تنفيذ قوات الاحتلال نحو (5) عمليات مطاردةٍ وملاحقةٍ للصيادين

الجدير ذكره أن الصيادين فقدوا 85% من دخلهم بسبب قصر مساحة الصيد المسموحة لهم بثلاثة أميال بحري فقط منذ عام 2009م، وأفاد مركز 'الميزان' بأن عدد الحالات التي تم فيها اعتقال صيادين منذ عام 2000م هي تسعٌ وخمسون حالة اعتُقل خلالها مائة وثلاثة وتسعون فلسطينيًّا.
 

اعتداءات على مدينة القدس
 

أوضح التقرير أن قوات الاحتلال استمرت في إجراءاتها التعسفية ضد المقدسيين وممتلكاتهم في مدينة القدس وذلك من أجل تهويدها وتفريغها من السكان، حيث أشار التقرير إلى أن سلطات الاحتلال الصهيوني واصلت سياسة تهويد مدينة القدس المحتلة وتغيير معالمها، في محاولة لصناعة تاريخ مزور لليهود فيها، من خلال بناء المزيد من الوحدات السكنية في المغتصبات الصهيونية، فقد أقرت قوات الاحتلال بناء نحو (2780)  وحدة استيطانية في المستوطنات المقامة في القدس، وصادقت على إقامة نحو(900 ) وحدة أخرى لفرض مزيد من الأمر الواقع ببناء أكبر قدر من المستوطنات في محيط القدس.

 وأشار التقرير إلى خطة من ثلاث مراحل تستعد قوات الاحتلال لتنفيذها لتهجير المواطنين من محيط مدينة القدس من المنطقة c) ) خلال الأشهر القادمة، كما وتم افتتاح نفقين يمران أسفل حي وادي حلوة بسلوان بطول 300 متر.