إجتماع تشاوري لبحث خطط الإغاثة والطوارئ والتأهيل وإعادة الإعمار
التاريخ : 14/2/2010   الوقت : 12:00

تم عقد إجتماع تشاوري دعت إليه وزارة الأشغال العامة والإسكان و وزارة التخطيط لبحث البرامج العاجلة لمجاهبة آثار العدوان المدمر وذلك بإعداد برامج إغاثة عاجلة وبرامج طارئة وتأهيل وإعادة إعمار بالإضافة إلى ما تم توزيعه مسبقاً. تم عقد إجتماع تشاوري دعت إليه وزارة الأشغال العامة والإسكان و وزارة التخطيط لبحث البرامج العاجلة لمجاهبة آثار العدوان المدمر وذلك بإعداد برامج إغاثة عاجلة وبرامج طارئة وتأهيل وإعادة إعمار بالإضافة إلى ما تم توزيعه مسبقاً.
ضم الاجتماع الخبراء الفنيين من وزارة التخطيط و وزارة الأشغال العامة والإسكان وكذلك لفيف من ممثلي الوزارات والهيئات الأهلية ونقابة المهندسين و المؤسسات الدولية الداعمة والبنك الإسلامي للتنمية وكذلك،CHF، هيئة أعمال الخيرية- الإمارات، مؤسسة قطر الخيرية و الإغاثة الإسلامية و واتحاد المقاولين الفلسطينيين.
تم تقديم عرض من م. ابراهيم رضوان وكيل وزارة الإشغال العامة والإسكان المساعد عما تم إنجازة من حصر الخسائر والأضرار التي لحقت بالمباني الخاصة والعامة وكذلك أوضح رضوان أن 189مهندس وفني موزعين على 5 فرق رئيسية تقوم بعملية الحصر في كافة محافظات قطاع غزة وأكد أن هذا الاجتماع هو تشاوري بهدف التنسيق وتوحيد الجهود بين كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية والأهلية والدولية بعيداً عن التجاذبات السياسية والهدف منه تلبية الاحتياجات الإغاثية والطارئة بصورة عاجلة.
وعرض م. يوسف الغريز وكيل وزارة التخطيط المساعد عرضاً مفصلاً عن دور زارة التخطيط المتمثل بتجميع ملف الخسائر والأضرار المركزية ليكون مرجعاً لكافة الجهات المعنية لإعداد خطط الدعم وتقديم المساعدات وإعداد البرامج اللازمة لإزالة أثار العدوان الغاشم. منوهاً أنه سوف يتم نشر تقرير مركزي إجمالي مبدئي بداية الأسبوع القادم. كما أوضح الغريز أنه يجري إعداد خطط إغاثة إنسانية لمساعدة متضرري العدوان وتقديم مساعدات غذائية ونقدية وإجارية وكذلك إعداد مخزون غذائي بالإضافة إلى برامج خلق فرص عمل.وخطط المشاريع الطارئة والتاهيل وإعادة الإعمار.
بدوره أوضح م.فواز العلمي المدير العام بوزارة التخطيط و رئيس لجنة الطوارئ بالوزارة أنه بدأ العمل على إعداد الخطط المقترحة خلال الحرب وهذا ما مكننا من تقديم هذه الخطط بوقت قياسي لا يتعدى أسبوع من الآٍن. وأنه سوف يتم نشر كافة المعلومات عن حجم الخسائر وكذلك الخطط المقترحة عبر موقع وزارة التخطيط وكذلك عبر وسائل الإعلام لتحقيق مبدأ الشفافية وعدالة توزيع المساعدات والتعوضات المستقبلية.
وقد تمت عدة مداخلات من الحضور وخلصت إلى بعض التوصيات الهامة منها مركزية إعداد التقارير والخطط ولا مركزية التنفيذ التي يجب أن تتم عن طريق الوزارات المعنية والتنسيق معها وكذلك تم تشكيل لجنة فنية إستشارية للمساعدة في التحقق من الحجم الفعلي للأضرار و سياسات التأهيل وإعادة الإعمار مشكلة من ممثلي الوزارات المعنية والاتحادات ذات العلاقة والمؤسسات الداعمة ونقابة المهندسين.