خلال ورشة عمل نظمتها وزارة التخطيط بعنوان ' خيارات الحكومة الفلسطينية في التعاطي مع المتغيرات السياسية '
مشاركون : ضرورة ايجاد مبادرة سياسية لانهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية
التاريخ : 9/3/2011   الوقت : 12:42

أوصي مشاركون مختصون بضرورة العمل الجاد على انهاء الانقسام السياسي وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية على أسس وطنية صحيحة.

وأكدوا على ضرورة تبني خطاب اعلامي  ينسجم مع ثورات الشعوب العربية في المنطقة والعمل على تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد انهاء الانقسام وتحقيق مصالحة تحافظ على ثوابت الشعب الفلسطيني والحقوق المشروعة له مع مراعاة المصالح لشعبنا الفلسطيني  .. جاء ذلك خلال ورشة عمل نظمها مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في وزارة التخطيط بعنوان ' خيارات الحكومة الفلسطينية في التعاطي مع المتغيرات السياسية ' وذلك بحضور كلاً من الدكتور محمد عوض وزير التخطيط ، الدكتور يوسف رزقه المستشار السياسي للحكومة الفلسطينية ، الدكتور صلاح البردويل القيادي في حركة حماس  ، الدكتورأحمد يوسف وكيل وزارة الخارجية سابقاً  ، الدكتور عدنان أبو عامر الخبير في الشئون الاسرائيلية ولفيف من النخب السياسية ونواب المجلس التشريعي وأساتذة الجامعات .

كما وأشار المشاركون إلى ضرورة وضع أسس سليمة لبناء  نظام سياسي فلسطيني ، والعمل الجاد لتفعيل المجلس التشريعي للاستفاده منه في استكمال الاجراءات التي تتعلق بالبعد والتوافق السياسي بين جميع الاطراف .

وتناول المشاركون العديد من القضايا التي تتعلق بالوضع الراهن في المنطقة العربية  حيث تدارس المشاركون خيارات الحكومة الفلسطينية في التعاطي مع طبيعة المتغيرات السياسية

وأكدوا على ضرورة الاتصال مع الحكومة المصرية المؤقتة وتعزيز وتوحيد الخطاب الاعلامي بفتح المعابر وعلى رأسها معبر رفح  وانهاء الحصار المفروض على قطاع غزة .