في التقرير الشهري التي تصدره حول انتهاكات الاحتلال وزارة التخطيط : 15شهيد و 82 جريح ، 382 معتقل خلال مارس
التاريخ : 27/4/2014   الوقت : 13:26

أكدت وزارة التخطيط في الحكومة الفلسطينية في غزة في تقريرها الشهري الذي يصدره مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار و الذي يرصد أبرز الانتهاكات والاعتداءات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني بان سلطات الاحتلال صعدت خلال شهر مارس الماضي سياساتها القمعية بحق الشعب الفلسطيني، بحيث استمرت اعتداءات المستوطنين على أبناء الشعب الفلسطيني ، وتصاعدت عمليات مصادرة الأراضي، بينما ارتقى خلال الشهر الماضي 15 شهيد وأصيب 82 مواطناً ، بينما اعتقل الاحتلال 382 مواطنا فلسطينيا من أنحاء مختلفة من الضفة الغربية القدس وقطاع غزة ، كما رصد التقرير احتجاز 3 صحفيين و إصابة (6) صحافيين بجراح خلال تغطيتهم للأحداث والمسيرات في الضفة الغربية وقطاع غزة .

الشهداء والمعتقلين

ورصد التقرير خلال مارس تصعيدا إسرائيليا خطيرا ضد المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث بلغ عدد الشهداء خلال الشهر المنصرم (15) شهيدا في الضفة الغربية وقطاع غزة، منهم (6) شهداء من قطاع غزة، وهم أمنة قديح، مصعب الزعانين، شريف ناصر، شاهر أبو شنب، عبد الشافي معمر، وإسماعيل أبو جودة. و(9) من الضفة الغربية وهم الشهيد موسى مليحات، ساجي درويش، رائد زعيتر، فداء مجادلة، يوسف نايف أبو عكر، حمزة أبو الهيجا، محمود أبو زينة، يزن جبارين، وقسم جبارين، فيما بلغ عدد الجرحى أكثر من (82) جريح، منهم (12) جريح من قطاع غزة، و(70) جريح من الضفة الغربية إضافة لإصابة العشرات من المواطنين بحالات اختناق، خلال المسيرات السلمية في الضفة الغربية.
فيما رصد التقرير تصاعد فى عمليات التوغل والاعتقال خلال الشهر الماضي، حيث بلغت عمليات التوغل 320 عملية ، اعتقل الاحتلال خلالها ما يقارب من (382) معتقل، من بينهم 7 مواطنين من قطاع غزة، والباقي من الضفة الغربية والقدس المحتلتين .

اعتداءات مستوطنين

وأضاف التقرير أن هناك تصاعد ملحوظ في حجم اعتداءات المستوطنين خلال شهر مارس، وتمثلت هذه الاعتداءات في تحطيم وإعطاب (41) سيارة، والاعتداء على المواطنين بالضرب، ودهس مسن أدى لاستشهاده، كما وقام المستوطنون بسرقة واقتلاع وتكسير ما يقارب من (2670) شتلة وشجرة. والاستيلاء على (102) دونمات من أراضي المواطنين، هذا بالإضافة للاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى لتأدية طقوس تلمودية بداخله. أما على صعيد الاستيطان وهدم المباني فقد أشار التقرير إلى تزايد النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية خلال شهر مارس المنصرم، وارتفعت وتيرة المصادرات وتمثلت المصادرات بما يلي: تم مصادرة ما يقارب (700) دونم من أراضي المواطنين في الضفة الغربية، وقامت ببناء (3616) وحدة استيطانية جديدة داخل مستوطنات الضفة. وفيما يتعلق بعمليات الهدم فقد أشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال هدمت خلال شهر مارس المنصرم (18) منزلا ومنشآت وبركسات، وقامت بهدم قرية العراقيب للمرة ال(66) على التوالي كما وتم إصدار (9) إخطارات بالهدم لمنازل ومنشآت وبركسات خلال مارس المنصرم.

الاعتداء على الصيادين

استمرت الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين وملاحقتها لهم في عرض البحر خلال شهر مارس، وتمثلت بعمليات إطلاق النار المتكررة تجاه قوارب الصيادين حيث أثارت عمليات إطلاق النار حالة من الخوف والهلع الشديدين في صفوف الصيادين الذين اضطروا للفرار من البحر، خوفاً من تعرضهم للاعتقال أو الإصابة. وقد أسفرت الاعتداءات على الصيادين خلال شهر مارس عن اعتقال (3) من الصيادين واحتجاز قاربهم وشباك الصيد، وإصابة (7) من الصيادين. واشتعال مخزن يمتلكه صياد وتم تدميره بالكامل.

16 اقتحام للأقصى

تناول التقرير الاقتحامات المتكررة للمسجد الأقصى والتي تقدر بنحو (16) اقتحام خلال شهر مارس، وعمليات الهدم ل(7) مباني ومنشآت في القدس، وأشار التقرير إلى أن حكومة الاحتلال صادقت على إقامة (755) وحدة استيطانية في القدس، هذا بالإضافة للحفريات المتكررة التي تقوم بها أسفل الأقصى والتي أسفرت عن انهيارات أرضية في الشارع الرئيسي لحي وادي حلوة ببلدة سلوان، كما وتناول التقرير المخططات الاستيطانية والمشاريع التي تنفذها في مدينة القدس والتي تندرج ضمن السياسة الإسرائيلية لتهويد القدس، والتي منها الشروع في إنشاء مجمع استيطاني ضخم على مساحة (35) دونم تحت مسمى المكتبة الأثرية، كما تم المصادقة على مخطط لبناء حي استيطاني جديد لضباط الأجهزة الأمنية في حي راموت شمال القدس، كما وتم البدء بتنفيذ مشروع استيطاني في حي الصوانة يتضمن إقامة متنزه ومدرج. بالإضافة إلى أن قوات الاحتلال تنوي تنفيذ مخطط يستهدف خفض صوت الأذان في القدس بحجة انه يحدث ضجيج وإزعاج للمستوطنين القاطنين في القدس.
وإزاء هذه الاعتداءات المستمرة واستمرار سقوط الشهداء والجرحى والمعتقلين ، طالبت وزارة التخطيط المؤسسات الدولية التدخل من اجل حماية الشعب الفلسطينى من جرائم الاحتلال المتوصلة ، كذلك طالبت السلطة فى رام الله بإطلاق يد المقاومة للرد على اعتداءات الاحتلال .