التخطيط تناقش سيناريوهات قطاع غزة في ضل المتغيرات
التاريخ : 4/8/2013   الوقت : 11:46

عقدت وزارة التخطيط ورشة عمل بعنوان '  سيناريوهات  وضع قطاع غزة في ظل التغيرات في المنطقة ' و ذلك في فندق المتحف بحضور عدد من الشخصيات على رأسها د. علاء الدين الرفاتي وزير التخطيط ، كما شارك في الورشة عدد من الوزراء و النواب و قادة الرأي و قادة القطاع الخاص و المؤسسات
ورحب د. الرفاتي بالحضور لافتاً الى أهمية الورشة وضرورة رفع التوصيات لمجلس الوزراء للأخد بها
وقد أشرفت الادارة العامة للتنسيق القطاعي بوزارة التخطيط على عقد هده الورشة بحضورها المتنوع والمتخصص
و أوضح النائب في المجلس التشريعي د. صلاح البردويل خلال ورقة عمل قدمها في الورشة بأن هناك ثلاث سيناريوهات للعلاقة بين مصر و قطاع غزة منها عودة الرئيس مرسي و الشرعية و الذي ينعكس ايجابا على القضية الفلسطينية و قطاع غزة ، نجاح الانقلاب بشكل كامل الأمر الذي سيكون له نتائج تشديد الحصار و الضغط لاحتواء المقاومة في المسار التفاوضي .
 
أما أ. عمر شعبان الخبير الاقتصادي فقد أكد أن علاقتنا بمصر علاقة جغرافية و تاريخية مشددا على خطورة هدم الانفاق التي تعاملنا معها كأمر واقع في ظل الحصار ،مؤكدا أن على الحكومة الفلسطينية تشكيل خلية أزمة من كافة ألوان الطيف الفلسطيني ، مع اشراك المؤسسات الدولية .
و بدوره تطرق د. عدنان أبوعامرفي ورقته الى علاقة غزة مع الكيان الصهيوني في ظل انقلاب مصر ذاكرا أن اسرائيل رحبت بشكل كبير بهذا الانقلاب كون د. محمد مرسي على سدة الحكم ذلك يشكل لهم حجر عثرة في توغلهم في المنطقة و استعرض أحد السيناريوهات المتوقعة بأن تشن اسرائيل حربا على غزة في ظل انشغال الجميع بالملف المصري و تعزيز ها لمسيرة التفاوض مع السلطة الفلسطينية .
و في عدد من المداخلات الهامة أدان الجميع حملة شيطنة قطاع غزة من قبل الاعلام المصري و اشتراك اعلام سلطة الضفة بذلك ، مؤكدين على الدور الهام الذي تقوم به الحكومة توفير التحشيد الشعبي حولها ، مع اتباع كافة الاجراءات القانونية لمحاسبة المسؤولين عن اعلام الشيطنة لقطاع غزة و للمقاومة الفلسطينية
و خلصت الورشة الى أهمية وضع خطط تتواءم مع كافة السيناريوهات مع اشراك كل القطاعات الفلسطينية .