الخارجية والتخطيط تطالب الأمم المتحدة بضرورة التصدي لوقف تهويد الأقصى
التاريخ : 5/8/2012   الوقت : 11:09

غزة: طالبت وزارة الخارجية والتخطيط الفلسطينية الأمم المتحدة، ومنظمة التعاون الإسلامي، وجامعة الدول العربية، وكافة الدول والمؤسسات المعنية بضرورة الوقوف عند مسئولياتها والتصدي للمخطط الخبيث الذي يقضي بتحويل باحات المسجد الأقصى إلى حدائق وساحات عامة بهدف إلغاء تبعيتها للمسجد، وفتح المجال أمام اليهود لدخولها في أي وقت.

وشددت على أن  هذا القرار يستفز مشاعر الفلسطينيين والمسلمين في كل مكان، لما يتمتع به المسجد الأقصى من قدسية عند جميع المسلمين، محذرةً من تبعاته وعواقبه التي قد تتجاوز حدود القدس المحتلة.
وأوضحت أن هذا القرار المستفز يأتي في سياق تكالب سلطات الاحتلال على تهويد المدينة المقدسة، وتجريدها من هويتها العربية والإسلامية، بعد سنوات من حفر الأنفاق أسفل المسجد بحجج وذرائع واهية، في محاولة لتقويض أساساته.