الخطة التشغيلية للحكومة الفلسطينية 2011م
التاريخ : 15/5/2012   الوقت : 09:43

في إطار الدور المنوط بوزارة الخارجية والتخطيط والمتمثل في إعداد الخطط المختلفة للحكومة ومتابعة عملها، فقد أعدت الوزارة مجموعة من الخطط أهمها :

1.    الخطة التنموية متوسطة الأجل 2009-2010 ، 2011-2012

2.    الخطة التشغيلية للحكومة 2010 ، 2011

أما بخصوص الخطة التشغيلية لعام 2011 فقد تم تقسيمها إلى عدة فصول، ركز الأول منها على الإطار النظري والخاص بالإطار العام للاقتصاد الكلي، والذي تناول فيه أداء الحكومة، وتطور مؤشرات الاقتصاد في قطاع غزة، وتأثير الحصار على قطاعاته المختلفة، والتحليلات الاقتصادية المتباينة، هذا بالإضافة إلى التحديات التي واجهت تطور الاقتصاد، وعمل الحكومة بشكل عام، ثم فرضيات الخطة التشغيلية.

أما الفصل الثاني فتناول محاور الخطة حيث تم تقسيمها إلى أربعة محاور بناءً على طبيعة عمل الحكومة وهي :

‌أ. المحور الإنتاجي : والذي شمل عدد من الوزارات وهي : وزارة الزراعة، الاقتصاد الوطني، المالية، السياحة والآثار، سلطة الأراضي، سلطة جودة البيئة.

‌ب. محور الشئون الاجتماعية : ويشتمل على عمل الوزارات التالية : وزارة التربية والتعليم العالي، الصحة ،العمل والشئون الاجتماعية ،الأوقاف، الشباب والرياضة، المرأة ،شئون الأسرى، الثقافة.

‌ج.   محور الأمن والحكم الرشيد : يشتمل على عمل الوزارات التالية : وزارة الداخلية والأمن الوطني، العدل، التخطيط والشئون الخارجية، الأمانة العامة لمجلس الوزراء، المكتب الإعلامي الحكومي، ديوان الموظفين، ديوان القضاء الشرعي والمحاكم، ديوان الرقابة المالية والإدارية، دار الفتوى والتشريع والنائب العام

‌د.   محور البنية التحتية : ويشتمل على عمل الوزارات التالية : وزارة الأشغال العامة والإسكان، الحكم المحلي، النقل والمواصلات، الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، سلطة المياه، سلطة الطاقة

بحيث يحتوي كل محور على الواقع الخاص به ، والتحديات التي واجهته ، وإنجازات هذا القطاع خلال عام 2010 ، ثم الأهداف العامة للخطة الفلسطينية ، وإستراتيجية عملها ، والتي تترجم عبر برامج ومشاريع حتى نهاية عام 2011 .
 

·       فرضيات الخطة :

1.    التفاؤل بفك الحصار عن قطاع غزة على ضوء المتغيرات الإقليمية

2.    إنهاء الانقسام وعودة الوحدة الوطنية

3.    تحسن الأداء الحكومي وتطوير مؤسساته

4.    الانفراج في توفير التمويل اللازم للموازنة العامة ومشاريع إعادة الإعمار
 

·       الإطار العام للاقتصاد الكلي :

1.    هناك محاولات صهيونية وبعض جهات دولية تحاول إظهار أن الحصار قد انتهى عبر اعتبار وترويج أن هناك معدلات نمو اقتصادية في قطاع غزة تزيد عن 15%.

2.    وضعت إسرائيل مصفوفة سمتها مصفوفة البقاء على قيد الحياة.

3.    التحسن الاقتصادي الفلسطيني يعود بالأساس إلى التحسن في الضفة الغربية بسبب تركز أغلب المساعدات الدولية فيها.

4.    التحسن البطيء في قطاع غزة لم يرتق إلى المطلوب وهو تحسن متذبذب.

5.    خسر قطاع غزة خلال الفترة من عام 2006 إلى عام 2009 نحو 27% من ناتجه المحلي، 35.5% من دخل الفرد مقارنة مع عام 2005.

 
 

·       التحديات التي تواجه الاقتصاد :

1.    الحصار الإسرائيلي وإغلاق معبر المنطار كلياً، حيث أن ما يتم إدخاله للقطاع لم يزد مابين 19-41% عما كان عليه قبل الإغلاق، وأن حجم الصادرات لم يتعد 80 شاحنة مقابل 5,740 شاحنة قبل الإغلاق.

2.    الانقسام الفلسطيني والذي أثر سلباً على تطور مفردات المجتمع الفلسطيني التنموية.

3.    ارتفاع معدلات الفقر والبطالة (70% من الأسر تعيش تحت خط الفقر 'بيانات وزارة العمل' و80% 'بيانات الأونكتاد'). وتراوحت نسبة البطالة مابين 37% و 40%.

4.    إشكالية إعادة إعمار قطاع غزة، حيث لازالت سلطات الاحتلال تمنع إدخال المواد اللازمة لإعادة الإعمار، وأن ما يتم إدخاله لمشاريع دولية لا يكفي.

5.    تمويل الموازنة: حيث تحتاج الحكومة إلى أكثر من 595 مليون دولار لنفقاتها في قطاع غزة، يتم توفير 113 مليون دولار محلياً فقط.

6.    إشكالية الأنفاق: حيث صعوبة التحكم في مدخلاتها من البضائع.
 
 

·       الأداء الحكومي الفلسطيني

ظهرت مجموعة من العوامل شكلت عناصر قوة للحكومة وهي :

1.    الصمود والانتصار والذي أوجد حالة من الإحباط لدى الأعداء والذين كانوا يراهنون على سقوط الحكومة.

2.    القدرة على الصمود والتكيف مع الحصار عبر ابتكار أشكال متعددة للتخفيف عن المواطنين.

3.    تحقيق استقرار أمني.

4.    زيادة الإنفاق على مشاريع الفقر والبطالة.

أما عناصر الضعف فتركزت فيما يلي :

1.    حالة العزل العربي والإسلامي للحكومة الفلسطينية.

2.    عدم القدرة على إعادة إعمار القطاع بسبب الحصار والإغلاق والانقسام.

3.    زيادة الأعباء على الحكومة بسبب ارتفاع نسبة البطالة والفقر.

4.    تضخم النفقات العامة وخاصة في مجال الرواتب.

محاور الخطة :

1.  المحور الإنتاجي:

الأهداف والاستراتيجيات:

a.     تحقيق الأمن الغذائي في بعض المحاصيل الإستراتيجية في قطاع غزة.

1.      توفير مستلزمات الإنتاج.

2.      ربط القطاع الزراعي بالقطاع الصناعي.

3.       زيادة كفاءة الإنتاج الزراعي وتحسين النوعية.

4.       تعزيز الفرص الاقتصادية للمنتجين الزراعيين ومحاولة حل مشاكلهم المختلفة.

5.       تعزيز التعاون بين وزارة الزراعة والمزارعين.

6.       تعزيز البحث العلمي في المجالات الزراعية من خلال التركيز على البنيه التحتية من مختبرات و محطات تجارب.

7.       تأهيل العاملين في وزارة الزراعة من مهندسين وفنيين وغير ذلك.

8.      إنشاء مشاريع نموذجية ناجحة.

9.      إدارة أفضل للخزان الجوفي مع وقف العشوائية والتحديات على الكم والنوع.

10.  تقنين إعطاء تراخيص لمحطات التحلية.
 
b.    تعزيز صمود القطاع الصناعي والتجاري.

1.    المساهمة في تنمية القطاع الصناعي وتحسين التجارة وحماية المستهلك.

2.  تطوير الخدمات المتعلقة بتنظيم وتصنيف الشركات والمؤسسات وحماية حقوق الملكية الفكرية والتعاون مع المؤسسات الدولية وابرام الاتفاقات التجارية لصالح القطاع الخاص.

3.    رفع فعالية الموارد الطبيعية المتاحة وترشيد الاستهلاك لتحقيق أفضل انجازات ممكنة.

4.    المساهمة في رسم السياسات المحسنة المستندة إلى قضايا اقتصادية كلية.

5.    المساهمة في بناء القدرات للمؤسسة من خلال اعداد نظام اداري ومالي يتصف بالشفافية والمرونة

6.    المساهمة في توفير نظام معلومات إلكتروني محوسب واعتماد الخدمات الالكترونية.

7.    تطوير تطبيق التشريعات والقوانين بأسلوب مرن ومتناسق وفق مفاهيم وقواعد تخدم القطاع الخاص.
 
c.     الحفاظ على الإرث التاريخي والحضاري.

1.    ترميم وتأهيل المباني والمواقع ذات القيمة التاريخية والحضارية وحمايتها وتطوير قطاع السياحة والآثار.

2.    العمل علي رفع مستوي السياحة الوطنية لتنمية سياحية مستدامة من خلال تهيئة البيئة المناسبة لذلك

3.    الوصول إلى كفاءة سياحية متميزة في قطاع الخدمات السياحية.

4.    تعزيز دور الإعلام الذي يهدف إلى المحافظة على الموروث الأثري والمرافق السياحية.

5.    توعية الجماهير بأهمية المحافظة على المواقع الأثرية والسياحية وحمايتها من السرقات والتعديات والجريمة.
 
d.    المحافظة على الأراضي الحكومية.

1.    توفير خدمات ومعلومات عقارية محدثة وشاملة تراعي احتياجات متلقي الخدمة

2.    تطوير وتحسين الموارد المادية والبشرية والمعرفية

3.    تطوير وتفعيل وسائل تحصيل الإيرادات
 
2.  المحور الاجتماعي:

الأهداف والاستراتيجيات:

a.     الارتقاء بجودة التعليم والتعلم.

1.    زيادة فرص التحاق الأطفال في سن التعليم والطلبة في جميع مراحل التعليم وتحسين مقدرة النظام على الاحتفاظ بالطلبة.

2.    تحسين نوعية التعليم والتعلم.

3.    تطوير القدرات في التخطيط والإدارة وتحسين الأنظمة المالية والإدارية واستخدامها.
 
b.    تحسين جودة وسلامة خدمات الرعاية الصحية.

1.   رفع فاعلية استخدام الموارد المتاحة وترشيد الاستهلاك لتحقيق أفضل منجزات ممكنة في تطوير الخدمات الصحية.

2.    استمرار الجهود المبذولة لرفع مستوى جودة أداء الخدمة في مرافق وزارة الصحة.

3.    ضمان تقديم الخدمات الصحية الأساسية بجودة عالية تشمل الرعاية الصحية.

4.    تحقيق التعاون والتكامل بين وزارة الصحة ومقدمي الخدمات الصحية.

5.    استمرار الجهود المبذولة لرفع مستوى جودة أداء الخدمة في مرافق وزارة الصحة.

6.    تحقيق الاكتفاء الذاتي من الكوادر الصحية المدربة اللازمة لتقديم الخدمات الصحية في فلسطين

7.    العمل على توفير الموارد اللازمة لإيجاد الخدمات الصحية والمتخصصة بما يحقق الاكتفاء الذاتي

8.    تمكين الجمهور من الوصول والحصول بيسر على هذه الخدمات.

9.    ضمان استمرارية وفعالية خدمات التثقيف الصحي بجانب الخدمات الصحية الأساسية.

10. رفع فعالية استهلاك الأدوية .
 
c.     توفير نظام أمان اجتماعي شامل وفعال.

1.    تحسين إليه الاستهداف للمستفيدين من البرامج والمشاريع .

2.    تحسين مستوى خدمات الرعاية وتعزيز دور المجتمع المدني .

3.    دعم المشاريع الإنتاجية للنساء والمعوقين .

4.    الحد من الازدواجية والتكرار في البرامج والمشاريع في مجال  الحد من الفقر .
 
d.    تحسين مستويات التشغيلي ودفع درجة قدرة السوق على توليد فرص عمل جديدة

1.    بلورة وتنفيذ سياسات التشغيل وتنظيم سوق العمل .

2.    تحقيق أعلى مستوى ممكن من التعاون والتنسيق مع القطاع الخاص .

3.    جسر الهوة بين سياسات التعليم العالي وبين احتياجات السوق .
 
e.    نشر الثقافة والوعي الديني، والمحافظة على الأوقاف والمقدسات الإسلامية والقدس

1.    الارتقاء بمستوى الوعظ والإرشاد.

2.    تثبيت العقيدة في نفوس المسلمين من خلال رفع مستوى إقبال المواطنين على القرآن وتنمية القائمين على تحفيظه

3.    الدفاع عن القدس والحفاظ على المقدسات

4.    إدارة الوقف الإسلامي واستثماره

5.    الحث على التعليم الشرعي

6.    التوسع في برامج العمل النسائي

7.    مواصلة تطوير أعمال الحج والعمرة

8.    تنمية القوى البشرية في الوزارة

9.    التواصل مع جميع شرائح ومؤسسات المجتمع المدني في الداخل والخارج بخصوص تحفيزهم على الزكاة
 
f.      تنمية الإنسان الفلسطيني فكرياً ودينياً والنهوض بالواقع الرياضي ، وتعزيز ثقافة المقاومة والصمود لكل شرائح الشعب الفلسطيني.

1.    تعزيز دور الشباب في النهضة المجتمعية.

2.    تنمية القدرات العلمية و الثقافية للشباب و الفئات الأخرى.

3.    تعزيز استخدام تقنية المعلومات و الانترنت.

4.    تنمية قدرات العاملين في الوزارة.

5.    المساهمة مع الجهات ذات العلاقة في إقرار و تحديث القوانين و الأنظمة.

6.    تنمية قدرات العاملين في المجال الرياضي و الشبابي.

7.    تطوير و تأهيل البني التحتية الرياضية و الشبابية.

8.    تعزيز التعاون و الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي.

9.    المساهمة في كسر الحصار المفروض على شعبنا

10. التعريف بالثقافة الفلسطينية ووضع الخطط والبرامج والبنى التنفيذية للحركة الثقافية.

11. إنشاء ودعم مؤسسات التوثيق كالمكتبة الوطنية ومراكز التوثيق والإبداع وتطويرها ومتابعة حفظها وتصنيفها وفهرستها.

12. دعم وتشجيع النشاطات الثقافية والفنية للاتحادات والجمعيات والروابط والأندية وأعمال الإبداع الفردي وتكريم المبدعين ومنح جوائز.

13. دعم الصناعات الثقافية المعلوماتية وتشجيع الاستثمار فيها.

14. التعريف بالثقافة الوطنية الفلسطينية من خلال النشر والترجمة ووسائل الاتصال المختلفة وعقد اللقاءات والمؤتمرات والمهرجانات والمعارض
 
g.     تعزيز صمود الأسرى والمحررين وذويهم.

1.    ضمان حياة كريمة للأسرى ورعاية عائلاتهم .

2.    إعادة تأهيل ودمج الأسرى داخل المجتمع .

3.    تفعيل قضية الأسرى محلياً ودولياً .

4.    التطوير الإداري للوزارة 
 
h.    النهوض بالمرأة فكرياً واجتماعياً.

1.    النهوض بمستوي الوعي العام  للمرأة الفلسطينية.

2.    تحسين الوضع القانوني والاجتماعي للمرأة الفلسطينية.

3.    بناء نظام معلومات شامل وعلمي حول المرأة الفلسطينية يتيح التعرف على مشاكلها وحاجاتها

4.    التشبيك مع الوزارات والمؤسسات المختلفة والشراكة في مشاريع وبرامج تخدم المرأة

5.    تطوير الأداء الوظيفي وتنمية مهارات إدارية لموظفي شؤون المرأة

6.    المساهمة في تحسين الوضع الاقتصادي للأسر الفلسطينية

7.    إنضاج قيادة شابة قادرة على حمل ملف الشباب وتمثيلهم أمام المسئولين وصناع القرار

8.    التعبئة العامة والتثقيف للنساء والمجتمع

9.    تعزيز مكانة وتطوير قدرات المؤسسات النسائية الحاضنة للمرأة الفلسطينية وقضاياها

10. إبراز دور وأهمية مشاركة المرأة في بناء المجتمع الفلسطيني
 
 
3.  محور الأمن والحكم الرشيد:

الأهداف والاستراتيجيات:

a.     تحقيق أعلى مستويات الأمن والاستقرار في المجتمع الفلسطيني.

1.    تحصين المجتمع من جميع أشكال الجريمة والفساد والتجسس

2.    فرض النظام العام بما يحفظ الحريات وحقوق المواطنين والمؤسسات

3.    الارتقاء بالأداء العام لوزارة الداخلية والأمن الوطني

4.    القدرة على العمل المتواصل مهما بلغت الظروف

5.    رفع مستوى الرضا العام للجمهور عن أداء الوزارة

6.    رفع مستوى الرضا الوظيفي لدى موظفي الوزارة
 
b.    الوصول إلى الإصلاح القضائي وسيادة القانون.

1.    العمل على دعم وتمكين مؤسسات العدالة .

2.    النهوض بمستوى الإدارة ورفع كفاءة وقدرات الوزارة .

3.    تفعيل الدور الرقابي والإداري على عمل القضاة .

4.    تفعيل مركز الطب الشرعي .
 
c.     تحسين مستوى الأداء القضائي في تقديم خدمات القضاء الشرعي.

1.    فصل الخصومات بين المواطنين وتسير مصالح المواطنين فيما يخص الأحوال الشخصية لهم وفق الشريعة الإسلامية.

2.    تقييم وتقديم وتوجيه وإرشاد الموظفين فيما يخص العمل القضائي.

3.    معالجة القضايا الفقهية والقانونية المعاصرة.

4.    حل النزاعات الأسرية قبل عرضها على  القضاء.

5.    العمل على تلبية احتياجات القضاء الشرعي بما يتناسب مع الموازنة المقررة ويخدم مصلحة العمل

6.    السعي للارتقاء بالعمل داخل ديوان القضاء الشرعي والمحاكم الشرعية بما يخدم الموظف والعمل

7.    صرف نفقات للمحكوم لهم والمتعذر تنفيذها حسب القانون.

8.    تعزيز الجانب الإعلامي للقضاء الشرعي.

9.    التطوير الالكتروني لعمل المحاكم .
 
d.    المحافظة على استقرار واستمرارية العمل المؤسسي.

1.    مساعدة رئيس مجلس الوزراء في القيام بعمله الحكومي .

2.    مساعدة مجلس الوزراء ولجانه المختلفة في القيام بالواجبات المكلف بها .

3.    قيادة الحكومة بما يضمن تحقيق برامجها وخططها وسياساتها وتحسين أدائها .
 
e.    قيادة عملية التخطيط واستعادة الدور الدبلوماسي للحكومة.

1.    ربط التخطيط والسياسات التنموية بالمكان .

2.    صياغة السياسات التنموية والتشغيلية للحكومة

3.    وضع صانع القرار في بيئة معلوماتية كاملة تساعده على اتخاذ قراره وفق رؤية علمية واقعية محددة

4.    تكثيف التواصل مع الدول والهيئات والمنظمات العربية والإسلامية والدولية

5.    المشاركة والمساعدة في مقاضاة الكيان الصهيوني أمام المحافل الدولية والقانونية بالتنسيق مع الوزارات المعنية.

6.    تشجيع المصالحة الفلسطينية بما يخدم مصالح الشعب الفلسطيني

7.    تقوية الروابط بين الوزارة والوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية والأهلية الفلسطينية المختلفة

8.    نشر ثقافة الحكم الرشيد وتطوير العمل المؤسسي والإصلاح الإداري

9.    تطوير قدرات وأداء موظفي الوزارة .

10. الاستثمار الأمثل للموارد المادية والبشرية المتاحة من أجل الارتقاء بالعمل الحكومي
 
f.      سيادة ثقافة حرية الرأي وتكريس الحق الفلسطيني وتعزيز الحضور إعلامياً.

1.    الحفاظ على الرواية الرسمية والموقف الإعلامي للحكومة .

2.    سيادة ثقافة حرية الرأي والتعبير وتعزيز الديمقراطية .

3.    تعزيز تواصل الشعب الفلسطيني بمحيطه العربي والإسلامي والدولي .
 
 
10.          محور البنية التحتية:

الأهداف والاستراتيجيات:

a.     تحقيق السكن الملائم صحياً وبيئياً للأسر المتضررة من العدوان الإسرائيلي.

1.    إصلاح وإعمار الأضرار التي نتجت عن العدوان الإسرائيلي .

2.    تفعيل دور قطاع البناء والتشييد في الاقتصاد الوطني ومشاركته في حل مشاكل البطالة وتوفير فرص عمل

3.    التطوير والصيانة الدائمة للبنية الأساسية للمرافق والمباني الحكومية وعناصر البنية التحتية وخاصة شبكة الطرق العامة ومكوناتها المختلفة لتصبح قادرة على أداء دورها الوطني

4.    المساهمة في تنمية وتطوير صناعة وتكنولوجيا البناء والإنشاءات في قطاع غزة وخلق قاعدة اقتصادية لإنتاج مواد البناء المختلفة محلياً

5.    بناء قدرات المؤسسات العامة
 
b.    رفع مستوى أداء تقديم خدمات النقل والمواصلات للجمهور.

1.    رفع مستوى أداء تقديم خدمات النقل والمواصلات  للجمهور
 
c.     الوصول إلى مجتمع تكنولوجي متطور.

1.    تطوير قطاع الاتصالات .

2.    تطوير قطاع البريد .

3.    تطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات .
 
d.    تأطير التجمعات السكنية المحلية في تشكيلات مناسبة وتنمية الهيئات المحلية.

1.    تطوير مفهوم الإدارة المحلية الفلسطينية و بلورة السياسات الكفيلة بالنهوض بالمجتمعات المحلية وهيئاتها

2.    العمل على توفير البنية القانونية الخاصة بقطاع الحكم المحلي و الهيئات المحلية

3.    الرقابة والتفتيش على أعمال مجالس الهيئات المحلية و التأكد من مطابقتها للقوانين و الأنظمة والتعليمات المقررة

4.    العمل على إجراء الانتخابات المحلية وفق القانون

5.    الإعداد و الإشراف على المخططات الهيكلية للمجالس البلدية و القروية و التخطيط الإقليمي

 

·       التوصيات:

1.    أهمية الشروع في إعداد الخطة الإستراتيجية للحكومة.

2.    أهمية التكامل في عمل الحكومة وفق المحاور السابقة.

3.    أهمية تخفيض الإنفاق العام وعدم التوسع في مجال التوظيف.

4.    البحث عن بدائل مختلفة في مجال الإيرادات بحيث لا تمس الفقراء.

5.    أهمية التركيز على القطاعات الاجتماعية في الموازنة العامة وخاصة قطاع العمل والصحة والتعليم.

6.    أهمية إقرار قانون الضمان الاجتماعي وتوفير الحد الأدنى للعاطلين عن العمل.

7.    أهمية الشروع في إعداد البرامج الحكومية مثل برنامج مكافحة الفقر وبرنامج الحد من البطالة وغيرهما من البرامج بحيث تشترك أكثر من وزارة في إعداد هذه البرامج وفق طبيعة عملها.