خطة الإغاثة والطوارئ
التاريخ : 7/2/2010   الوقت : 12:39

تعرض الشعب الفلسطيني لمجزرة بشعة قام بها العدو الإسرائيلي أثناء  العدوان على قطاع غزة منذ تاريخ 27 ديسمبر2008 وحتى 17 يناير 2009  فقد قام بقتل وجرح الآلاف من أبناء الشعب الفلسطيني  وتدمير البيوت السكنية  فوق رؤوس قاطنيها ، وعمد عبر خطط  ممنهجة إلى تدمير مقومات المجتمع الفلسطيني حيث دمر المصانع ، الورش ،المقرات الحكومية ، والمؤسسات المدنية ، بالإضافة إلى تجريف الأراضي الزراعية وشبكات المياه والصرف الصحي .

بعد انتهاء العدوان الصهيوني على قطاع غزة سارعت الحكومة الفلسطينية إلى التحرك على كافة المستويات وحشدت طواقمها الفنية للعمل على حصرٍ شاملٍ للأضرار والخسائر التي لحقت بالاقتصاد الفلسطيني حيث تم تشكيل لجان تخصصية لحصر الأضرار والخسائر في القطاعات المختلفة ، وتم تكليف وزارة التخطيط بإعداد تقرير الخسائر والخطط اللازمة بالتعاون مع الوزارات والمؤسسات الحكومية واللجان المتخصصة بعد العدوان على غزة ، وعلى أثرها تم تشكيل لجنة الطوارئ في وزارة التخطيط  وقد أعدت اللجنة بمشاركة جميع العاملين بالوزارة التقارير والخطط التالية:

1-  تقرير أولى للخسائر البشرية والاقتصادية التي تكبدها الشعب الفلسطيني خلال العدوان الغاشم على قطاع غزة وقد بلغت الخسائر البشرية ما يزيد عن 1443 شهيد و5316 جريح ، وبلغ اجمالى تقديرات الخسائر الاقتصادية  بـ 2.53 مليار دولار  .

2-  خطة الاغاثة والطوارئ  والذى قدرت التكلفة الاجمالية لها بـ 736.3  مليون دولار وتحتوى هذه الخطة على :

·     خطة المساعدات الغذائية والنقدية والتي تهدف إلى مساعدة الشعب الفلسطيني في التغلب على الآثار السلبية الاقتصادية والاجتماعية التي سببها الحصار والعدوان عن طريق تقديم مساعدات غذائية و نقدية للأسر المحتاجة التي فقدت دخلها ، وقد بلغت التكلفة الاجمالية لها بـ 378.3 مليون دولار.

·      خطة الإيواء العاجل والتي تهدف إلى توفير الإيواء والمتطلبات الأساسية للأسر التي فقدت منازلها ، وقد بلغت التكلفة الاجمالية لها بـ 151 مليون دولار.

·      برامج خلق فرص العمل والذي يهدف إلى إيجاد حل لمشكلة الضائقة الاقتصادية والبطالة لشريحة العمال والخريجين عن طريق التشغيل المؤقت الطارئ للعمالة ، وقد بلغت التكلفة الاجمالية لها بـ 140 مليون دولار .

·   خطة البرامج الطارئة والتي تهدف إلى تمكين الوزارات من القيام بواجباتها وحفظ الاستقرار الاجتماعي ومحاولة إنعاش الاقتصاد الفلسطيني، والتخفيف ما أمكن من الآثار المترتبة على الدمار الهائل الذي خلفته آلة الحرب الصهيونية ،  وقد بلغت التكلفة الاجمالية لها بـ  67 مليون دولار.

3-  خطة التأهيل وإعادة الإعمار والتي تهدف إلى إعادة ما دمره الاحتلال و إنعاش الاقتصاد الفلسطيني والمساهمة في تثبيت الاستقرار الاجتماعي ، وقد ركزت خطة التأهيل والإعمار على الانشاءات والمبانى حيث كان لها النصيب الأكبر من التدمير بحيث لا تتعارض عمليات الإعمار مع المخطط الاقليمى، بالاضافة الى ذلك شملت الخطة مشاريع تنموية ، وقد بلغت التكلفة الاجمالية لها بـ  2 مليار دولار.