الشريط الاخباري
دراسة للإحـصـاء الفـلسـطـيـنـي / النتائج الأساسية لمسح القوى العاملة، دورة الربع الأول 2014 (كانون ثاني- آذار) 2014   MOP    لقاء سياسي بوزارة التخطيط   MOP    ورشة عمل   MOP    وزارة التخطيط تنجز 18 دراسة هامة والعشرات من النشاطات الأخرى   MOP    في التقرير الشهري التي تصدره حول انتهاكات الاحتلال وزارة التخطيط : 15شهيد و 82 جريح ، 382 معتقل خلال مارس   MOP   
<<الاخبار
التخطيط .. تصدر تقرير شهر يوليو للعام 2010 حول الاعتداءات والانتهاكات الصهيونية على الشعب الفلسطيني
تاريخ النشر : الاحد 8/8/2010م

 

غــزة : أصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار في وزارة التخطيط تقرير  شهر يوليو للعام 2010 و الذي يرصد أبرز الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية المسجلة ضد الشعب الفلسطيني حيث واصلت قوات الاحتلال سياساتها القمعية بحق الشعب الفلسطيني .

 أشار التقرير إلى استشهاد (7) مواطنين منهم اثنين من الضفة الغربية ، وخمس مواطنين من قطاع غزة جراء القصف الصهيوني من بينهم امرأة ، واغتيال قيادي من كتائب القسام حيث بلغ عدد الجرحى ما يقارب 65 مواطناً ونوه التقرير إلى أن أغلب الإصابات في غزة كانوا من العمال الذين يجمعون الحصى من ركام المباني حيث وصل عدد الجرحى منهم منذ بداية هذا العام إلى (27) مواطناً بينهم (10) أطفال وإصابة العشرات خلال قمع الاحتلال للمسيرات السلمية المناهضة للجدار.

 عمليات التوغل واعتقالات واعتداءات

وأكد التقرير أن قوات الاحتلال نفذت (10) عمليات توغل في قطاع غزة ، وما يقارب (90) عملية توغل واقتحام في الضفة الغربية ، موضحاً أن عدد حالات التوغل والمداهمة والتفتيش لمنازل المواطنين في الضفة الغربية منذ بداية هذا العام بلغت( 4140) حالة ،

وأشار التقرير إلى أنه رافق عمليات الاقتحام اعتقال عدد من المواطنين بلغ عددهم خلال شهر يوليو (200 ) معتقلاً من بينهم (19) طفلاً و(5) سيدات وقد بلغ عدد المعتقلين خلال هذا العام (1018 ) حالة أغلبهم  من الشباب والأطفال.

 وأضاف التقرير أن شهر يوليو شهد تصاعداً وارتفاعاً ملحوظاً في اعتداءات المستوطنين ضد  الفلسطينيين  حيث سجل الأسبوع الأخير من شهر يوليو  (12) هجوماً للمستوطنين

ولفت التقرير أن الشهر المنصرم  شهد ارتفاعاً ملحوظاً في عدد المباني والمنشآت التي تم هدمها حيث تم هدم ما يقارب (86) منزلاً ومنشأة ، إضافة إلى هدم قرية العراقيب في النقب وتم تشريد 300 مواطن منها .

وأفاد التقرير أن عدد المباني التي تم هدمها منذ بداية عام 2010 ما لا يقل عن (199 ) منزلاً من المنطقة ج تحت ذريعة البناء دون ترخيص وأنها تشكل خطراً على إسرائيل

 كما أوضح التقرير اعتداءات الاحتلال بحق الصحفيين  وذلك لفرض حالة من التعتيم على جرائمهم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني لافتاً  أن شهر يوليو هو الشهر الأعنف بحق الصحفيين خاصة أثناء تغطيتهم لفعاليات المسيرات السلمية

كما أشار التقرير ان الشهر المنصرم سجل ما يقارب 5 اعتداءات بحق الصيادين أسفرت عن إصابة صياد واعتقال اثنين.

الحصار والحواجز واعتداءات على مدينة القدس

أشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال ما زالت تفرض حصارها الخانق على قطاع غزة لافتاً إلى أن الضفة الغربية فقد بلغ عدد الحواجز فيها (585) حاجزاً .

وبين التقرير أن هناك إغلاق لـ 65% من الطرق الرئيسية أو مسيطر عليها عن طريق حواجز ، وأن هناك ما يقارب 500 كم من الطرق محظور على الفلسطينيين استخدامها. 

أكد التقرير أن قوات الاحتلال استمرت في إجراءاتها التعسفية ضد المقدسيين وممتلكاتهم في مدينة القدس وذلك من أجل تهويدها وتفريغها من السكان

وذكر التقرير أن الآلاف من المقدسيين فقدوا حق إقامتهم في القدس على مدى (42) عاماً، حيث تم سحب إقامة (108)مواطناً منذ مطلع العام 2010 وحتى منتصف شهر يونيو، وأن ما مجموعة عددها( 721 ) مواطناً فقدوا الإقامة خلال عام 2009.

. وأشار التقرير إلى انه خلال شهر يوليو تم هدم ما يقارب (9 ) منازل في مدينة القدس ، في حين وصل عدد المباني التي تم هدمها منذ بداية هذا العام (17) مبنى

وبين التقرير أنه تم المصادقة على بناء (60)  وحدة استيطانية وأن هناك مخطط لهدم (60) منزلاً في حي العيسوية .وأن الصراع القائم في القدس يدور على 13% من مساحة المدينة ، إذ يستولي المستوطنون حالياً على 87% من مساحة القدس الشرقية.

.
__________________________________________________________________________________________________