الشريط الاخباري
دراسة للإحـصـاء الفـلسـطـيـنـي / النتائج الأساسية لمسح القوى العاملة، دورة الربع الأول 2014 (كانون ثاني- آذار) 2014   MOP    لقاء سياسي بوزارة التخطيط   MOP    ورشة عمل   MOP    وزارة التخطيط تنجز 18 دراسة هامة والعشرات من النشاطات الأخرى   MOP    في التقرير الشهري التي تصدره حول انتهاكات الاحتلال وزارة التخطيط : 15شهيد و 82 جريح ، 382 معتقل خلال مارس   MOP   
<<الاخبار
د.جابر / مصادقة التشريعي على خطة التنمية التي أعدتها وزارة التخطيط خطوة هامة
تاريخ النشر : الاثنين 6/1/2014م

 

اعتبر د.  إبراهيم جابر وكيل وزارة التخطيط  بالحكومة الفلسطينية مصادقة  المجلس التشريعي الفلسطيني على خطة التنمية للحكومة الفلسطينية التي أعدتها وزارة التخطيط مؤخراً وذلك لتطبيقها خلال الأعوام من 2014-2016 ، خطة هامة وضرورية من اجل البدء بتطبيق الخطة على الأرض .

وقال جابر بان  الخطة تم عرضها على التشريعي بعد موافقة مجلس الوزراء عليها وإدخال التعديلات واخذ الملاحظات من قبل الوزارات المعنية ، وهى الأولى من نوعها التي تُقدّم للمجلس التشريعي لإقرارها منذ تأسيس السلطة الفلسطينية عام 1994، حيث تبلغ قيمتها 2.6 مليار دولار وتشمل 943 مشروعا في مختلف القطاعات وهي القطاع الإنتاجي، والقطاع الاجتماعي، وقطاع الأمن والحكم الرشيد، وقطاع البنية التحتية وتمتد خلال الأعوام من 2014-2016.

وبين بان المشاريع التي تم إقرارها في الخطة تعتمد في تنفيذها بنسبة كبيرة على التمويل الخارجي ، وتهدف إلى تعزيز ثقافة الاعتماد على الذات ، والوصول قدر الإمكان إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي ، حيث أنها تمتد ل3 سنوات وليس كالخطة التي سبقتها وكانت لعام واحد فقط وتتوزع بحيث يمثل عام 2014 نسبة 24% من إجمالي متطلبات الاستثمار للخطة، 44.2% لعام 2015، و31.8% لعام 2016.

وأشار د.جابر أن الخطة أعدت بالاشتراك ما بين  القطاعات الأهلية والخاصة والحكومية، وعلى الجميع التعاون من اجل انجازها وتحقيقها، وأنها تعتمد في تمويلها على المستثمرين الخارجيين أكثر،متمنياً أن يتم ترويجها بشكل جيد لدى الإطراف والدول التي تساند الشعب الفلسطيني ، وتقف إلى جواره من اجل الارتقاء والنهوض بالقطاع ، حتى يكسر الحصار الظالم المفروض عليه منذ سنوات . مؤكدا بان تنفيذها سوف يحدث نقلة نوعية في واقع قطاع غزة.

وأوضح د. جابر بأن نسبة التمويل الخارجية بلغت 84% من التمويل الكلي للخطة، فيما موّل القطاع الخاص بنسبة 7%، والقطاع الحكومي بنسبة 8%.، مضيفاً بأن الخطة التي تستمر مدتها ثلاث سنوات تشمل على أربعة سيناريوهات وهي المتفائل جدًا، والمتفائل، والمتشائم، والمتشائم جدًا، لافتًا إلى أنها وُضعت على أساس السيناريو المتفائل، الذي يعتمد  على أن يبقى الوضع الاقتصادي على ما هو عليه مع حدوث انفراج بسيط في الحصار.والمعابر .

ويرى د.جابر أن الخطة تتميز بمرونتها وتقبلها لترحيل المشاريع إذا عجزت عن تسويقها في العام الأول إلى العام الثاني أو الثالث، وهكذا حتى يتم تحقيقها ، وفى حال  لم نستطع تنفيذ مشاريع خلال السنوات الثلاثة المقبلة  بسبب الحصار (الإسرائيلي) فان مرونة الخطة  تمكنا من  ترحيلها للخطة المقبلة بعد عام 2016'. موضحًا أنها تشتمل على المشاريع القطرية المنوي تنفيذها في القطاع.

وعن توزيع  المشاريع أوضح جابر بان مشاريع البنية التحتية استحوذت على النصيب الأكبر من الخطة بنسبة 65.8% من إجمالي التمويل المطلوب، يليها مشاريع القطاع الاجتماعي بنسبة 26% ثم القطاع الإنتاجي بنسبة 5.5%، وأخيراً مشاريع الأمن والحكم الرشيد بنسبة 2.7%. .

ودعا جابر الحكومات العربية والإسلامية لتحمل مسئولياتها  تجاه الشعب الفلسطيني ، والوقوف بجانبه ، ودعمه ماديا ومعنويا .

 

.
__________________________________________________________________________________________________