الشريط الاخباري
دراسة للإحـصـاء الفـلسـطـيـنـي / النتائج الأساسية لمسح القوى العاملة، دورة الربع الأول 2014 (كانون ثاني- آذار) 2014   MOP    لقاء سياسي بوزارة التخطيط   MOP    ورشة عمل   MOP    وزارة التخطيط تنجز 18 دراسة هامة والعشرات من النشاطات الأخرى   MOP    في التقرير الشهري التي تصدره حول انتهاكات الاحتلال وزارة التخطيط : 15شهيد و 82 جريح ، 382 معتقل خلال مارس   MOP   
<<الاخبار
تقرير حول الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية خلال شهر مارس
تاريخ النشر : الاحد 14/4/2013م

 
                                    اصدر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لوزارة التخطيط تقريره الشهري الذي يرصد أبرز الانتهاكات والاعتداءات الصهيونية المسجلة ضد الشعب الفلسطيني خلال شهر مارس 2013، حيث واصلت قوات الاحتلال سياساتها القمعية بحق الشعب الفلسطيني،  وتمثلت هذه الانتهاكات فيما يلي:-
 
  الشهداء والجرحى
 
أوضح التقرير إلى أن شهر مارس شهد تصعيدا ضد المواطنين الفلسطينيين، حيث واصلت قوات الاحتلال خروقاتها لاتفاق التهدئة، خاصة بعد إعلان نتنياهو التنصل من اتفاق التهدئة، ففي قطاع غزة أصيب (7) مواطنين في حالات إطلاق نار متفرقة في قطاع غزة.أما في الضفة الغربية فقد استشهد  (3) مواطنين في أحداث متفرقة،  فيما أصيب ما يقارب (214) مواطن بجراحوحالات اختناق خلال المواجهات التي اندلعت في الضفة الغربية في ذكرى يوم الأرض، وخلال المسيرات المتضامنة مع الأسرى والمنددة بالاستيطان وجدار الفصل.
اعتقال مواطنين
أشار التقرير إلى أن عدد المعتقلين خلال شهر مارس بلغ ما يقارب من (236) معتقل، من بينهم (5) معتقلين من قطاع غزة، والباقي من الضفة الغربية. كما وتناول التقرير أعداد المعتقلين داخل سجون الاحتلال، وبلغ عددهم داخل المعتقلات (4750) معتقلا من بينهم (12) أسيرة، و(15) نائبا ووزيرا، و(200) طفلا، و(15) أسير من المفرج عنهم في صفقة وفاء الأحرار.وتناول التقرير أوضاع المعتقلين داخل السجون وما يتعرضون له من تنكيل وتفتيش عاري وإهمال طبي وعزل انفرادي واقتحامات للسجون والمعتقلات. كما وتناول التقرير عدد عمليات التوغل لقوات الاحتلال والتي رافقها اعتقال عدد من المواطنين، وبلغت عدد عمليات التوغل في الضفة الغربية (212) عملية توغل، و(5) عمليات توغل في قطاع غزة رافقها تجريف لأراضي المواطنين وإطلاق نار تجاه المنازل.
اعتداءات مستوطنين وهدم مباني
وأضاف التقرير أن شهر مارس شهد تصعيداً في اعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين، على مرأى ومسمع من قوات الاحتلال التي توفر لهم الحماية، حيث أقدم المستوطنون على اقتلاع (200) شجرة زيتون، كما وقاموا بالاعتداء على المواطنين وتمثلت هذه الاعتداءات في عمليات دهس لأطفال، واعتداء على نساء فلسطينيات،وعلى طلاب المدارس، ومهاجمة مركبات المواطنين، والاقتحامات المتكررة لقبر يوسف,,,الخ من الاعتداءات.أما على صعيد الاستيطان وهدم المباني فقد أشار التقرير إلى تزايد النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية، فقد تم الكشف عن مخططات لمصادرة (140) ألف دونم من منطقة شمال البحر الميت، وواصلت البناء في مستوطنة بيت حاجاي، وشرعت ببناء (114) وحدة استيطانية في بلدة الخضر لتحويل بؤرة استيطانية إلى مستوطنة، كما وتم بناء (25) وحدة في مستوطنة كريات أربع في الخليل.وفيما يتعلق بعمليات الهدم فقد أشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال هدمت قرية العراقيب للمرة ال(48) على التوالي، وأصدرت خطارا بهدم عمارة سكنية في بيت جالا، واخطارا بهدم خربة خلة الضبع التي تتكون من 24 منشأة.أن العمليات والمشاريع الاستيطانية في الضفة الغربية شهدت مرحلة انتعاش غير مسبوقة، حيث صعدت قوات الاحتلال من عملياتها الاستيطانية في الضفة الغربية والقدس، وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال صادرت ما يقارب (280) دونم لصالح بناء وحدات سكنية، إضافة إلى هدم أكثر من (12) منزل ومنشأة.
الاعتداء على الصيادين
    
استمرت الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الصيادين وملاحقتها لهم في عرض البحر على الرغم من السماح لهم بالصيد حتى (6) أميال بحرية، حيث قامت قوات الاحتلال مؤخرا بتقليص مساحة الصيد إلى 3 أميال بحرية، كما وقامت بإطلاق النار على الصيادين أكثر من مرة، وتم اعتقال (5) صيادين.
الاعتداء على الصحافيين
تناول التقرير اعتداءات قوات الاحتلال بحق الصحفيين بهدف فرض حالة من التعتيم على جرائمهم، حيث لا تزال تعتقل إسرائيل في سجونها (14) صحفيا، وقد صعدت من عدوانها تجاه الصحفيين حيث تم اعتقال عدد منهم خلال شهر مارس كان آخرهم الصحفي عبد العزيز نوفل، كما وأصيب الصحفي جهاد القاضي خلال مواجهات أمام سجن عوفر.
الاعتداءات على المدينة المقدسة  
أوضح التقرير أن قوات الاحتلال استمرت في إجراءاتها التعسفية ضد المقدسيين وممتلكاتهم في مدينة القدس وذلك من أجل تهويدها وتفريغها من السكان. كما وتصاعدت وتيرة الاقتحامات للمستوطنين خاصة مع بدء الأعياد اليهودية، وقيامهم بتأدية طقوس تلمودية في ساحاته، إضافة إلى الاعتداء على المصلين بهدف ترهيبهم وتقليل عدد رواد المسجد الأقصى في محاولة لجعل المسجد الأقصى كمقدس إسلامي بين المسلمين واليهود.كما وأقرت وزارة الداخلية الإسرائيلية مصادرة (45) دونما من أراضي بلدة شعفاط، إضافة لوجود مخطط لتنفيذ سبعة مشاريع تستهدف مقبرة مأمن الله، وقامت بشق طريق استيطاني سريع داخل قرية بيت صفافا يصل للمستوطنات اليهودية في بيت لحم، إضافة إلى وضع اليد ومصادرة المئات من الدونمات من بلدة أبو ديس بهدف توسيع حي الجهالين.
.
__________________________________________________________________________________________________